Logo logo logobg
ثلاثية بمرمى القطراوية تؤكد النية بالعودة القوية

ثلاثية بمرمى القطراوية تؤكد النية بالعودة القوية

بتاريخ : 14-09-2019

 

واصل الفريق الأول للكرة بنادينا عروضه القوية بثلاثية لهدف بمرمى القطراوية في سيناريو وسيطرة ميدانية تؤكد النية  بالعودة القوية للمنافسة واستعادة الهوية الغرفاوية وماقدمه الفهود اليوم أمام قطر يحمل بين طياته الكثير من الرسائل الفنية والمعنوية وفي مقدمتها طمأنة جماهيرنا  الوفية على أن الفهود عائدون بقوة وسجل الثلاثية احمد علاء بالدقيقة ٤٠ وعثمان اليهري بالدقيقتين ( ٦٨ --  ٧١ )بينما سجل الهدف الوحيد لقطر راشيدوف بالدقيقة ٣٨ 

           سيناريو الشوط الاول
          
على الرغم من افضلية نادينا في الاستحواذ وخلق الفرص التهديفية ال ان قطر نجح في ان يتقدم بهدف السبق بالدقيقة ٣٨ عن طريق راشيدوف من كرة أمامية مرتدة ليخرج له برهان في تقدير وتوقيت خاطئ ويراوغه راشيدوف  ويسجل بالمرمى الخالي 
ثم ينجح احمد علاء في تسجيل هدف التعادل بالدقيقة ٤٠ اثر كرة عرضية من اليهري داخل المنطقة لتتهيأ الكرة من قدم المدافع ليحولها  احمد علاء،وظهره للمرمى ليفاجئ الحارس جاسم الهيل وينتهى الشوط مع هجمة خطرة اثر كرة عرضية من اليهري ليحولها احمد الجانحي خلفية بالرأس لتمر بجوار القائم الأيمن


          سيناريو الشوط الثاني
          

اخذ نادينا زمام المبادرة الهجومية من البداية ليحول الجانحي عرضية اليهري بالرأس فوق العارضة الأفقية بالدقيقة ٥٠  ثم انفراد كامل لسفيان بالحارس جاسم الهيل بالدقيقة ٥٧ لينجح الهيل في قطع الكرة منه  ثم هدف جميل من عرضية سفيان لأحمد علاء الذي هيأ الكرة بذكاء لعثمان الذي اخذ وقته وأكد الهدف بتسديدة على يسار الحارس مسجلا اول اهدافه وثاني اهداف الفهود ثم ينطلق سفيان في اليسار ويمرر عرضية لاحمد علاء الذي حولها بباطن القدم ولسوء حظه تمر بجوار  القائم الأيمن بقليل ليؤكد بعدها اليهري تألقه وتفوقنا بتسجيله الهدف الثالث بجهد فردي عندما راوغ اكثر من لاعب وسدد بقوة على يسار الحارس مسجلا ثاني أهدافه وثالث اهداف الفهود في واحد من الأشواط المثيرة بالهدفين والفرص الضائعة بينما لم يكن لقطر سوى تسديدة بالقائم الأيمن لمرمى برهان وتجدر الإشارة الى ان المباراة شهدت أجراء،ثلاث تغييرات للفهود بدخول منقذ عدي بدلا من ثامر للإصابة  ثم مؤيد حسن بدلأ من الجانحي وعمرو سراج بدلا من اليهري وكانت التغييرات أيجابية حيث كان مؤيد نشطا ومزعجا بالجهة اليمنى وقدم منقذ اداء متوازن كظهير أيمن 

 

               تفاؤل منطقي
               

وخلاصة القول كانت مباراة قطر تأكيد على استقرار الاداء،الفني والفعالية الهجومية والأداء الجماعي الجيد للاعبين بالتحول السريع من الدفاع للهجوم والعكس بصورة تؤكد فهم ا٨