Logo logo logobg
أكرم مالوق مدرب الناشئين  بنادينا: هدفنا  بناء اللاعبين واكتسابهم ثقة الفوز المستقبل للغرافة في ظل سياسة الاعتماد على الشباب

أكرم مالوق مدرب الناشئين بنادينا: هدفنا بناء اللاعبين واكتسابهم ثقة الفوز المستقبل للغرافة في ظل سياسة الاعتماد على الشباب

بتاريخ : 26-03-2019

الكابتن أكرم مالوق مدرب الناشئين بنادينا  الفائز  مؤخرا  بكأس قطر للناشئين هو واحد من المدربين القلائل الذين يدركون جيدا الهدف من العمل مع اللاعبين الصغار حيث تعتمد استراتيجيته التدريبية على بناء اللاعبين بناء  فني وتكتيكي بشكل فردي يخدم منظومة العمل الجماعي ويصورة تؤهل اللاعب للوصول للفريق الأول وهو معد فنيا للتكيف والعمل مع أي فكر تدريبي يطبقه مدرب الفريق الأول وهذه النوعية من المدربين هى التى تساهم في تأسيس وتكوين اللاعبين  تكوينا يخدم اللاعب والنادي معا وعبر السطور القادمة كان له الحوار التالي.
 
اللقب مهم معنويا والأهم بناء اللاعبين فنيا
استهل الكابتن أكرم حديثه مهنئا اللاعبين على فوزهم بكأس قطر للناشئين مؤكداعلى ان الفوز بأي بطولة ليس هو الهدف الأساسي من العمل مع لاعبي الفئات السنية.
صحيح الفوز  بأي بطولة شئ جيد من الناحية المعنوية لتحفيز اللاعبين وشعورهم بقيمتهم ولكن الأهم هو أن يؤدي الفريق بشكل جيد وفي إطار جماعي وفق منظومة لعب تعتمد على تكاتف كل اللاعبين معا من اجل تحقيق الفوز المبني على تفوق ميداني فرديا وجماعيا.
 
راضى عن اللاعبين
ويواصل الكابتن أكرم حديثه قائلا بشكل عام أنا راضى عن أداء لاعبينا ليس فقط في المباراة النهائية ولكن في كل مباريات الدوري والحمد لله وبشهادة الجميع  ناشئونا يلعبون بشكل جماعي وكل لاعب يوظف امكانياته الفردية لخدمة الفريق وهذا هو المكسب الحقيقي لنا ان يدرك كل لاعب دوره في حالتي الدفاع  والهجوم والحمد لله في معظم مبارياتنا بالدورى كنا الأكثر استحواذا والأكثر خلقا للفرص.
 
هدف النهائي ثمرة تصحيح الأخطاء 
 
ويؤكد الكابتن أكرم أن سعادته الحقيقية ليست في الفوز بمباراة بل سعادته في أن يستفيد اللاعب من أخطائه الفردية لان اللاعب الجيد هو الأقل ارتكابا  للأخطاء  وأنا شخصيا اتفهم المرحلة السنية الحالية للاعبين وهى مرحلة تعلم ولذلك نتقيل الأخطاء  مادامت غير مقصودة ولكني أرفض تماما الأخطاء التى تحدث نتيجة استهتار او تراخي في الأداء.
وبالمناسبة هدف الفوز الذي سجله اللاعب يوسف ثابت هو نسخة مكررة من نفس اللعبة التى  لعبت له في لقاء العربي في الدور قبل النهائي ولم يسجل يوسف من تلك الهجمة ولاني بفضل الله في التدريبات السابقة للنهائي اشتغلنا مع اللاعب على نفس تكنيك تسديد الكرة بالرأس واللاعب استوعب الخطأ ووفق في التسجيل أمام الخور وهذا هو المكسب الحقيقي ان يتعلم اللاعب من أخطاؤه وبشكل عام هدفنا هو ان يؤدي اللاعبين وفق منطومة جماعية قادرة على التعامل مع كل الظروف.
 
الفوز تتويج عمل الجميع
 
وختم الكابتن اكرم حديثه موجها شكره لكل القائمين على جهاز الفئات برئاسة  ناصر القحطاني ونائبه محمد الزوقري ومدير الفريق فضل  اليهري وفهد الخانكي اداري الفريق وبدر بن غالية مدرب حراس المرمى  وياسين بلقاسم اخصائي العلاج الطبيعي و محمد العويني معالج الفريق مشيرا الى أن الفوز هو تتويج لعمل الجميع  وأكد مالوق ان مستقبل الغرافة يبشر بكل الخير في ظل مايتمتع به نادينا من مواهب في مختلف الفئات السنية وفي ظل الرؤية المستقبلية لسعادة الشيخ جاسم بن ثامر في الاعتماد على الشباب وخلق روح تاولتء والانتماء لدى النادي