Logo logo logobg
صوفي هداف الفهود والعنابي في حديث الذكريات للموقع الرسمي : أشعر بالرضا عما قدمته للفهود والعنابي

صوفي هداف الفهود والعنابي في حديث الذكريات للموقع الرسمي : أشعر بالرضا عما قدمته للفهود والعنابي

بتاريخ : 20-03-2019

 

طلال منصور أصطحبني للفهود ثم أتجه  لألعاب القوى بالسد

زاملت جاسم بن ثامر بالشباب وحمد بن جاسم حمد تنبأ بنجوميتي

سيلاز منحنى فرصة اللعب بالفريق الأول وايفرستو قادني للتألق

عزفت بالموسيقي العسكرية للثعلب ثم قادني القدر لزمالته بالملعب

1000 ريال كانت أول مكافأة للفوز بدوري الشباب

هدفي على العملاق حمود سلطان من أجمل أهدافي

حاجي حرمني وحرم العنابي من شرف التأهل لكأس العالم 1998

لحظة التتويج بخليجي 11 مع العنابي من أجمل لحظات عمري

فوز الأدعم  بكأس أسيا خير عوض لكل من ارتدى شعار العنابي

 

سيظل محمود صوفي هداف نادينا والعنابي واحدا من أبرز الهدافين بتاريخ الكرة القطرية بل والكرة الخليجية على مر التاريخ ومع كل مناسبة لابد وأن يتذكر الجميع تلك الموهبة التهديفية التي ساهمت بأهدافها الجميلة في رسم البسمة على وجوه  كل قطري وغرفاوي في الكثير من البطولات وكان الهداف  محمود صوفي هو القاسم المشترك في كل ماحققه أبناء جيله من انتصارات لمنتخبنا الوطني ولنادينا ،  وكانت أهدافه الحاسمة في الكثير من المباريات خير دليل على موهبته الفطرية كهداف قلما تجود بمثله  الملاعب لاسيما وأنه حصل على لقب هداف الدوري في ثلاث مواسم وعبر السطور القادمة كان الهداف الأبرز لنادينا ضيفا عزيزا بالموقع الرسمي ليحدثنا عن  شريط الذكريات مع الكرة الغرفاوية والقطرية

 

البداية مع العداء طلال منصور

استهل الكابتن محمود صوفي حديث الذكريات مع بدايته التي كانت مع العداء الشهير طلال منصور زميله في وحدة الموسيقي العسكرية بالجيش والذي عرض عليه مرافقته للإختبار بنادي الاتحاد أنذاك تحت قيادة المدرب المصري المرحوم أحمد عبد العظيم وبوجود سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني  رئيس النادي والذي بمجرد متابعته قال له سجلوا هذا اللاعب لأنه سيكون له  شأن في المستقبل وصدقت توقعات الشيخ حمد بن جاسم وأصبح صوفي من أبرز نجوم الكرة القطرية وشاءت الأقدار أن يتجه طلال منصور لألعاب القوى بالسد ويصبح أيضا من أشهر عدائي المسافات الطويلة في آسيا .

الف ريال مكأفاة دوري الشباب

ويواصل النجم محمود صوفي حديث الذكريات قائلا كانت أول بطولة مع النادي هى فوزنا بدوري الشباب على حساب النادي العربي وأتذكر أنذاك أني قد حصلت على الف ريال مكافأة فوز باللقب وكان هذا المبلغ أنذاك له قيمة كبيرة وبالطبع كنت سعيد جدا بهذا المبلغ الكبير  وبالمناسبة كان سعادة الشيخ جاسم بن  ثامر رئيس النادي زميلا لي بفريق الشباب وكانت تلك البطولة بداية للفت الأنظار لدى وبعدها مباشر استدعاني المدرب البرازيلي سيلاز للعب مع الفريق الأول لتبدأ رحلتي مع الكرة الغرفاوية والحمد لله كانت رحلة موفقة أشعر من خلالها بكل الرضا عما قدمته للنادي وللمنتخب الوطني

اللعب مع الثعلب أفادني كثيرا

ومن الذكريات التي يعتز بها النجم محمود صوفي خلال مشواره الكروي يقول لم أكن اتخيل في يوم  من الأيام أنني سوف أشارك الهداف المميز منصور مفتاح في المنتخب الوطني لاسيما وأنني عندما كنت جنديا بوحدة الموسيقي كنت ضمن فريق العزف للنشيد الوطني في بطولة كأس العالم العسكرية بالدوحة 1984 وكان منصور مفتاح من أبرز نجوم منتخبنا ثم مرت الأيام وشاركت معه في عام 1989 في التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 1990 بإيطاليا وبالتأكيد اللعب مع نجم بحجم منصور مفتاح أفادني كثيرا لاسيما وأنني كنت في بداية مشواري الدولي .

أهداف حاسمة وبطولات لاتنسى

كثيرة هى الأهداف التي سجلها صوفي لنادينا ولمنتخبنا الوطني حيث يتذكر أنه سجل مايقرب من 75 هدف لمنتخبنا الوطني في كل البطولات بينما أهدافه مع نادينا للآسف لايتذكر عددها ولكنه بالطبع في صدارة هدافي الفهود ولكنه فضل أن يذكر بعض الأهداف التي يعتز بها قائلا أول أهدافه مع أشبال النادي كانت سببا في فوز أشبالنا بالدوري على حساب النادي الأهلي بنتيجة 3/2 وسجل صوفي الأهداف الثلاثة والطريف أنه أيضا سجل بالخطأ هدف في مرمانا من بين هدفي الأهلي وأيضا من أهدافه الحاسمة هدفين في مرمى السد عندما فاز نادينا على ناشئو السد بهدفين لصوفي وتوج نادينا ببطولة الناشئين .ويواصل صوفي ذكرياته التهديفية عن أول أهدافه مع الفريق الأول قائلا كان عمري آنذاك 17 سنة حيث استدعاني المدرب البرازيلي سيلاز للتدريب مع الفريق الأول بدوري الدرجة الثانية  وكانت أول مباراة رسمية  لي أمام نادي التضامن ( أم صلال حاليا ) بكل نجومه المميزين فهد الكواري ويوسف دسمال وعلى سعيد المناعي وشاركت في أخر عشر دقائق في المباراة الفاصلة لتحديد الفريق الصاعد للدرجة الأولى والحمد لله قبل النهاية بخمس دقائق سجلت الهدف الوحيد الذي صعد بنا لدوري الدرجة الأولى .

 

أهداف تساوي وزنها ذهبا

لأنه كان هداف غير عادي كانت أيضا أهدافه غير عادية من حيث القيمة والتأثير الكبير لكونها أهداف حاسمة ومن بين تلك الأهداف التي حسم بها صوفي الكثير من البطولات كان هدفه على نادي التعاون ( الخور حاليا ) في موسم 1990 /1991 وهو الهدف الذي قاد نادينا للفوز بأول لقب من ألقاب الدوري وهو  أيضا في توقيت حاسم من عمر اللقاء حيث كان بالدقيقة 86 وتتواصل الأهداف الحاسمة للهداف المميز لتساهم في تتويج نادينا ايضا بأول لقب لمسابقة كأس سمو أمير البلاد المفدى موسم 1993/1994 على حساب الوكرة بنجومه منصور مفتاح وأحمد راضي وليث حسين وهو هدف من ركنية نفذهاعادل أمان ليحولها صوفي بالرأس ليتوج نادينا بأول كأس لسمو الأمير المفدى  وعلى صعيد أهدافه الدولية كان أول هدف دولي على الإمارات بكأس اسيا 1988 بالدوحة  حيث تلقى الكرة بالكعب من عادل خميس لينفرد على اثرها صوفي بالحارس محسن مصبح ليسجل  مباشرة في المرمى ويفوز منتخبنا بهدف للاشئ  

أجمل هدف

وبسؤاله عن أجمل أهدافه التي لاينساها قال الحمد لله  قد سجلت الكثير من الأهداف الحلوة الا أن هدفي على المنتخب البحريني بمرمى الحارس العملاق حمود سلطان أعتبره من أجمل الأهداف لأنني وفقت في تسجيله  بتوافق ذهني مهاري وسيناريو الهدف بدأ من تمريرة طويلة من الحارس يونس أحمد ليحولها محمد سالم العنزي بالرأس مباشرة وبدون ماأطالع الحارس حمود سلطان تولد لدى احساس بأنه سوف يخرج من مرماه للتعامل مع الكرة وبدون أن أراه حولت تمريرة العنزي بضربة رأسية خلفية لتسفر عن  هدف تحدث عنه حمود سلطان واصفا أياه بأنه من أصعب الأهداف التي منيت بها شباكه .

أجمل مباراة

من  المباريات التي يعتز بها النجم محمود صوفي ويصفها بأنها من أجمل مبارياته مع  العنابي هى مباراة منتخبنا والمنتخب الاماراتي في بطولة الخليج 1988 بالسعودية والتي انتهت بفوز منتخبنا بهدفين لهدف ويتذكر صوفي أن الهدف الأول سجله النجم عادل خميس ثم أضاف هو الهدف الثاني الذي منح العنابي الفوز بينما سجل الهدف الوحيد للامارات اللاعب زهير بخيت

 

أهداف بنكهة آسيوية أوليمبية

كانت دوما بصمته التهديفية حاضرة في كل البطولات التي شارك فيها ولم تقتصر أهدافه على الصعيد المحلي والخليجي بل أمتدت لتشمل الصعيدين الأسيوي والأولمبي حيث كانت أهدافه دوما سببا في إسعاد جماهير العنابي في العديد  من المسابقات القارية ومن بينها على سبيل المثال لا الحصر هدفه في مرمى المنتخب الأردني في التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 90 في ايطاليا والتي انتهت بهدف لهدف وأيضا في نفس التصفيات حيث نجح في تسجيل الهدف الوحيد للعنابي بمرمى المنتخب العراقي بالدقيقة 87 من عمر اللقاء  وتتواصل أهدافه على الصعيد الأوليمبي مسجلا الهدف الوحيد للعنابي في تصفيات برشلونة في مرمى المنتخب الكولومبي

لحظات لاتنسى

على الرغم من أن الهداف محمود صوفي قد عاش الكثير من اللحظات الحلوة التي لاتنسى والتي يمر بها كل لاعب هداف ينجح في هز شباك الخصوم ورسم البسمة على وجوه محبيه الا أنه يؤكد أن لحظة الفوز بخليجي 11 بالدوحة مع العنابي هى من أجمل اللحظات التي لايمكن لا هو ولا كل زملائه اللاعبين أن ينسوها لاسيما وأن خليجي 11 كانت أول لقب خليجي للعنابي وكان هذا الجيل بحق من الأجيال التي لاتنسى بقيادة فنية للمدرب البرازيلي لابولا والنجوم الكبار بقيادة عادل مال الله وعادل خميس ويوسف العدساني وعلى السليطي وعبد الناصر العبيدلي وراشد شامي وعبد الله بشير وزامل الكواري وفهد الكواري وناصر كلا وخليفة خميس ومبارك سالم الخاطر ومبارك مصطفى واحمد خليل وعادل الملا وحمد مبارك العطية

 

حلم لم يتحقق

ويواصل النجم صوفي حديث الذكريات قائلا الحمد لله لقد حققت الكثير من الانجازات على مستوى النادي والمنتخب ويكفيني حب الجماهير لي ولكن رغم كل ذلك كان هناك حلم لم يتحقق وهو حلم التأهل لنهائيات كاس العالم مع العنابي وللأسف لم يتحقق هذا الحلم رغم أننا كنا قريبين منه مرتين المرة الأولى في مباراتنا أمام الامارات في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 1990 بإيطاليا  والتي تعادلنا فيها بهدف للاعب جمعة سالم لاعب الوكرة وأثناء المباراة ونحن متعادلين حصلنا على ركلة جزاء وطلب المدرب البرازيلي دينو ساني أن أتقدم لتنفيذ الركلة الا أن اللاعب على السليطي لاعب العربي تقدم للركلة ولم يوفق في التسجيل وأيضا في مباراة العنابي والسعودية حرمني المدرب جمال حاجي من اللعب في تلك المباراة رغم مطالبة الكثيرين باستدعائي للمنتخب في تصفيات كأس العالم 1997 المؤهلة لنهائيات كأس العالم بفرنسا 1998 وللاسف خسرنا في تلك المباراة بهدف للاعب ابراهيم السويد وضاع حلم التأهل للنهائيات

الفوز بكأس أسيا خير عوض

ويؤكد الهداف الأبرز لنادينا والعنابي محمود صوفي أن نجاح العنابي في التتويج بكأس اسيا 2019 هو انجاز ليس فقط لهذا الجيل المميز من اللاعبين ولكنه انجاز بمثابة خير عوض لكل لاعب شرف بارتداء شعار العنابي لأن  ماحققه هذا الجيل لايعد انجاز لهم  فقط بل هو انجاز للكرة القطرية سوف يظل يذكره التاريخ كلما جاء ذكر كبار الكرة الأسيوية والحمد لله  على توفيقه لمنتخبنا في الفوز بهذا اللقب للمرة الأولى في تاريخ الكرة القطرية وباذن الله لن تكون الأخيرة